News

ابتهاج الندوة العالمية لشعبة مقارنة المذاهب بحضور الخبير من جامعة عدن بيمن

ابتهاج الندوة العالمية لشعبة مقارنة المذاهب بحضور الخبير من جامعة عدن بيمن

عقدت شعبة مقارنة المذاهب كلية الشريعة والقانون جامعة حكومية إسلامية سونان أمبيل بالتعاون مع جمعية محاضري شعبة مقارنة المذاهب والقانون في جميع أنحاء إندونيسيا بنجاح ندوة دولية التي استمرت ثلاثة أيام من 21 إلى 23 يونيو 2022  بعنوان ديناميات الاعتدال في الدين والمدارس في خضم التغييرات الاجتماعية بعد جائحة Covid-19 الذي أعقبه اجتماع الجمعية للاتفاق على عدة مسائل تتعلق بمستقبل الجمعية.

كان جميع أنشطة الجمعية، الذي أقيم في فندق جرينسا برنامجا سنويًا، وفقًا لنائب رئيس الجامعة، الدكتور محيط الماجستير يجب زيادة الحجم حتى يكون برنامج نصف سنوي أو شهري، بحيث يزداد حجم الحلول المقدمة أيضًا. بالإضافة إلى ذلك فإن الترابط الصلب المتين بين المحاضرين يسهل تحقيق أهداف الجمعية، لأنه قد تقرر بأن العمل الجماعي أكثر فاعلية ويحقق فوائد أكبر.

وبالإضافة إلى تقديم الخبير من المجال الداخلي، الدكتور محمد أديب عبد الصمد الماجستير، بصفته رئيس القسم الفرعي للشؤون الأكاديمية في وزارة الدين الإندونيسية الذي تحدث عن الوسطية الدينية في السياق الإندونيسي، قدمت اللجنة أيضًا للمشاركين في الندوة شرحًا لمفهوم الاعتدال من الخلفية العربية من الخبير الثاني وهو محاضر جامعة عدن اليمن، الدكتور لبيب نجيب عبد الله، من قد أنجز العديد من التحقيقات من كتب الفقه المعاصرة المعروفة، بما في ذلك كتاب فتوح الفتاح شرح إحكام أحكام النكاح تأليف العلامة سالم بن محمد الحبشي.

إن مفهوم الاعتدال الديني الذي قدمه الخبير الثاني موجه لأصحاب التفويضات الدينية في جميع أنحاء البلاد، مع الاستشهاد بكلمات ابن تيمية: "ليس فقيها من تكلم في أمور النزاع أي المتغيرات كما تكلم في أمور الأصول أي الثوابت"

اختتمت الندوة الدولية بفرصة التصوير الجماعي مع الخبراء والضيوف المدعوين